منتديات قمر حواء  

 

العودة   منتديات قمر حواء > منتديات قمر حواء العامة > صوتيات اسلامية - فلاشات اسلاميه - اناشيد دينية

 


●●●●● مسابقة ( محب السنه ) لشهر رمضان المبارك حياكم للإشتراك بالمسابقه ●●●●●

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 22-08-2010, 09:29 PM
الصورة الرمزية عاشقة الايموو
قمر حواء متألقة
 

 

Syria







Icon18 ●●●●● مسابقة ( محب السنه ) لشهر رمضان المبارك حياكم للإشتراك بالمسابقه ●●●●●

●●●●● مسابقة ( محب السنه ) لشهر رمضان المبارك حياكم للإشتراك بالمسابقه ●●●●● ,

[LEFT][FONT=Arial][SIZE=1] [URL="http://vb.lm3a.net/"][COLOR=white]منتديات[/COLOR][/URL] [URL="http://www.flashxaddictingxgames.com/"][COLOR=white]flash games[/COLOR][/URL] [URL="http://forum.hawamoon.com/"][COLOR=white]حواء[/COLOR][/URL] [URL="http://www.q8yatclass.com/"][COLOR=white]كويتيات[/COLOR][/URL][/SIZE][/FONT][/LEFT]

حياكم الله اخواني واخواتي الكرام وكل عام وأنتم بخير ومبارك عليكم شهر رمضان

ستقام مسابقه ( محب السنه ) لشهر رمضان المبارك وعلى من يريد الإشتراك التقدم للمسابقه في هذا الموضوع والفائز سيحصل على لقب ( محب السنه )





فكرة المسابقه

كل مشترك يقوم بتحضير موضوع خاص
برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا
يتحدث عن اى جانب من جوانب حياته



هدفها

اعاده احياء سنن
عم استنا رددوددكم على فاارغ الصببر


آخر مواضيعي
مهم يا بنات المنتدى ادخلوا مهم جدا
هاااااااااااااااام جداااااااااااااا
لمآذآ حين نختلف نفترق .. وحين نفترق نندم !!
بنات ادخلوا و جاوبوا
صور مايلي ستيراوت وهي صغيرة
ماهو شعورك عندماا ترى امك تبكي
°¯`·.·•ظلمت نفسي وإعترفت بذنبي°¯`·.·•


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-08-2010, 06:47 AM
الصورة الرمزية suzy
قمر حواء مشاركة
 

 

Saudi-Arabia







Fr7anah
افتراضي

اسمه ونسبه (ص): محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب وينتهي نسبه الشريف الى النبي ابراهيم (ع).
أمه: آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب.
كنيته: أبوالقاسم وأبو ابراهيم.
القابه: المصطفى وله أسماء وردت في القرآن الكريم مثل: خاتم النبيين والأمّي والمزمل والمدثر والنذير والمبين والكريم والنور والنعمة والرحمة والعبد والرؤوف والرحيم والشاهد والمبشر والنذير والداعي وغيرها.
و هذه نبذة عن حياة النبي محمد (ص): ولد النبي (ص) يوم الإثنين 17 وقيل 12 من شهر ربيع الأول عام الفيل بمكة المكرمة وقد مات أبوه وهو في بطن أمه وتوفيت أمه وعمره ست سنين فكفله جده عبدالمطلب ولما بلغ عمره ثمان سنين توفى جده فكفله عمه أبو طالب وأحسن كفالته وكان لا يفارقه ليلا ولا نهارا وصحبه في أسفاره إلى الشام للتجارة.
و لما بلغ الأربعين سنة من عمره الشريف نزل عليه الوحي بالنبوة وكان في غار حراء وأول آية نزلت عليه: (إقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق). فأخبر خديجة فصدقت به وأخبر علي بن أبي طالب (ع) فصدق به وأخذ في نشر دعوته سرا ثم أعلنها فأسلم جماعة من العرب فعذبتهم قريش وهاجر إلى المدينة بعد أن أسلم جماعة من أهلها وأخذ في نشر الدعوة وحاربته قريش والعرب فانتصر عليهم وفتح مكة. وبعد أن أكمل نشر دعوته وانتشر الإسلام في جزيرة العرب توفاه الله تعالى.
و قد عاش (ص) ثلاثا وستين سنة أربعين منها قبل أن يبعث بالرسالة وثلاثا وعشرين سنة نبيا رسولا قضى منها (13) سنة في مكة و (10) سنين في المدينة.
أخلاقه (ص): إمتاز النبي محمد (ص) بالأخلاق الفاضلة والصفات الحميدة. فقد كان بعيدا عن كل ما يشين سمعته سواء في أقواله أو أفعاله متواضعا عفيفا صادقا أمينا حتى لقبته قريش بالصادق الأمين.
و كان (ص) حليما كريما سخيا شجاعا أوفى العرب ذمة صبورا على المكاره والأذى في سبيل نشر دعوته. وكان لا يغضب لنفسه ولا ينتقم لها شفيقا لأصحابه كثير التردد إليهم يقبل معذرة من اعتذر إليه يحب الفقراء والمساكين ويأكل معهم قليل الأكل يختار الجوع على الشبع مواساة للفقراء. وكان (ص) يجلس على التراب ويرقع ثوبه ويخصف نعله بيده الكريمة.وكان لا يجلس ولا يقوم إلا ذكر الله تعالى. وقد مدحه الله جل جلاله بقوله تعالىtitle=Frownوإنك لعلى خلق عظيم). صدق الله العلي العظيم.

كيفية الصلاة عليه (ص): قال النبي (ص): (( لا تصلوا علّي الصلاة البتراء قيل ما البتراء يا رسول الله؟ قال : أن تصلوا علي ولا تذكروا آلي))... فيجب على كل مسلم إذا ذكره (ص) أن يقول
(صلى الله عليه وآله وسلم). وإذا أراد الصلاة عليه (ص) أن يقول (اللهم صلي على محمد وآل محمد)).

من حكمه (صلى الله عليه وآله وسلم):
1- رضى الرب في رضى الوالدين وسخط الرب في سخط الوالدين.
2- سباب المسلم فسوق وقتاله كفر وحرمة ماله كحرمة دمه.
3- الرحم معلقة بالعرش تقول اللهم صل من وصلني واقطع من قطعني.
4- التاجر الأمين الصدوق مع الشهداء يوم القيامة.
5- حسنوا لباسكم وأصلحوا رحالكم حتى تكونوا كأنكم شامة في الناس.
6- إذا أتى أحدكم خادمه بطعامه قد كفاه علاجه ودخانه فليجلسه معه فإن لم يجلس معه فليناوله أكلة أو أكلتين.
7- إتقوا الله في الضعيفين المرأة الأرملة والصبي اليتيم.
8- إتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا فإنها ليس دونها حجاب.
9- من لا يستحي من الناس لا يستحي من الله.
10- من لا يرحم لا يرحم.
11- الخلق كلهم عيال الله فأحبهم إليه أنفعهم لعياله.
12- لا إيمان لمن لا أمانة له ولا دين لمن لا عهد له.
13- قل الحق ولو على نفسك؟
14- إياك وقرين السوء فإنك به تعرف.
15- من عامل الناس فلم يظلمهم وحدثهم فلم يكذبهم ووعدهم فلم يخلفهم فقد كملت مروءته وظهرت عدالته ووجبت أخوته.

مبعثه: بعث بمكة في 27 رجب بعد أن بلغ عمره الشريف أربعون سنة.

تعاليمه: جاء (ص) بالمساواة بين جمع الخلق وبالاخوّة والعفو العام عمّن دخل في الاسلام ثم سنّ شريعة باهرة وقانونا عادلا تلقاه عن الله عزّوجلّ ثم تلقاه المسلمون منه.

معجزاته: كثيرة ولا يسع المجال لذكرها جميعا ولكن نذكر أعظمها:
الأولى: القرآن الكريم الذي عجزت قريش والعرب جميعا عن معارضته والإتيان بمثله.
الثانية: وضعه الشريعة الإسلامية المطابقة للحكمة والموافقة لكل عصر وزمان مع كونه أميا لا يقرأ
ولا يكتب وقد نشأ بين قوم أميين.

ولا بأس بذكر بعض من معجزاته الأخرى كنبوع الماء من بين أصابعه وإشباع الخلق الكثير من قليل الزاد ومجئ الشجر وحنين الجذع وإخباره بالمغيبات.
أما المغيبات التي أخبر عنها فهي كالتالي:
أخبر النبي صلى الله عليه وآله بحوادث كثيرة وقعت بعد وفاته منها قوله (ص) لعلي عليه السلام أنت تقاتل بعدي الناكثين(وهم أهل الجمل بالبصرة) والقاسطين (وهم معاوية وأهل الشام في صفين) والمارقين (وهم الخوارج بالنهروان). وإن قاتلك إبن ملجم. وإخباره بسم الإمام الحسن (ع) وقتل الإمام الحسين (ع) بكربلاء. وقوله (ص) ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار فقتل عمار في معركة صفين. وقوله (ص) لفاطمة عليها السلام: أنت أول أهل بيتي لحاقا بي.
وإخباره بظهور الدولة الأموية وظهور دولة بني العباس.

دعوته: دعا الناس في مكة الى التوحيد سرا مدة ثلاث سنين و دعاهم علنا مدة عشر سنين.

هجرته: هاجر من مكة الى المدينة المنورة في بداية شهر ربيع الاول بعد مرور 13 عاما من مبعثه
وذلك لشدة اذى المشركين له ولأصحابه.

حروبه وغزواته: أذن الله عزوجلّ للرسول (ص) بقتال المشركين والكفار والمنافقين فخاض معهم معارك كثيرة نذكر هنا ابرزها: بدر أحد الخندق (الاحزاب) خيبر حنين.

زوجاته: خديجة بنت خويلد (رضوان الله عليها) وهي الزوجة الأولى أما الأخريات فهن: سودة بنت زمعة وعائشة بنت أبي بكر وغزية بنت دودان (ام شريك) وحفصة بنت عمر ورملة بنت أبي سفيان (أم حبيبة) وأم سلمة بنت أبي أميّة وزينب بنت جحش وزينب بنت خزيمة وميمونة بنت الحارث وجويرية بنت الحارث وصفية بنت حييّ بن أخطب.

أولاده: وهم: 1 عبدالله. 2 القاسم. 3 ابراهيم (عليهم السلام). 4 فاطمة (عليها السلام).
وقيل: زينب ورقية وام كلثوم.

اعمامه: له تسعة اعمام وهم أبناء عبدالمطلب: الحارث الزبير أبو طالب حمزة الغيداق ضرار المقوّم أبو لهب العباس.

عماته: وله عمات ست من أمهات شتى وهنّ: أميمة أم حكيمة برّة عاتكة صفيّة أروى.

أوصياؤه: اثنا عشر وصيا وهم: 1 أميرالمؤمنين علي (عليه السلام) 2 الحسن بن علي (عليهما السلام) 3 الحسين بن علي (عليهما السلام) 4 علي بن الحسين (عليهما السلام) 5 محمد بن علي (عليهما السلام) 6 جعفر بن محمد (عليهما السلام) 7 موسى بن جعفر (عليهما السلام) 8 علي بن موسى (عليهما السلام) 9 محمد بن علي (عليهما السلام) 10 علي بن محمد (عليهما السلام) 11 الحسن بن علي (عليهما السلام) 12 الحجة بن الحسن (ع).

بوابه: أنس بن مالك.

شعراؤه: حسان بن ثابت عبدالله بن رواحة كعب بن مالك.

مؤذنوه: بلال الحبشي: ابن أم مكتوم سعد القرط.

نقش خاتمه: (محمد رسول الله).

مدة عمره: 63 عاما.

مدة نبوته: 23 سنة.

تاريخ وفاته: 28 صفر 11 ه

مكان وفاته: المدينة المنورة.

محل دفنه: المدينة المنورة في المسجد النبوي الشريف.
==============
حياة الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)

29 ذي الحجة 1428 - 09/01/2008
اسمه: جعفر.

لقبه: الصادق الفاضل الطاهر الكافل الصابر.

كنيته: أبو عبد الله أبو إسماعيل أبو موسى.

ولادته: ولد سنة83ه في17 ربيع الأول في المدينة.

والده: الإمام الخامس من أئمة الهدى محمد الباقر (عليه السلام).

والدته: فاطمة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر وتكنى (أم فروة).

جده: الإمام الرابع من أئمة المسلمين السجاد (عليه السلام).

ملوك عصره: منهم إبراهيم بن الوليد ومروان الحمار آخر ملوك بني أمية وعاصر الدولة العباسية منهم السفاح والمنصور الدوانيقي.

عمره: 65 سنة.

إمامته: استلم مهام الإمامة العظمى وله من العمر34 سنة. سنة117ه.

إقامته: أقام مع جده12 سنة وأقام مع أبيه19 سنة وعاش بعدهما34 سنة أيام وسنين إمامته.

صفته: كان (عليه السلام) أزهر الوجه أشم الانف. أي فيه ارتفاع قليل من الاعلى. أنزع رقيق البشرة على خده خال أسود أسود الشعر في صدره شعر إلى بطنه لا بالقصير ولا بالطويل.

فضائله: وهي كثيرة منها بالسند المتصل إلى النبي (صلى الله عليه وآله) انه قال: إذا ولد ابني جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب فسموه الصادق فإنه سيكون في ولده سمي له يدعي الإمامة بغير حقها ويسمى كذابا.

مكانته: لقد كان (عليه السلام) من الفضل بمكان يقر له العدو والصديق التف حوله كافة العلماء والفقهاء والقراء كلهم كانوا يجلسون تحت منبر درسه وينهلون من رحيق أنفاسه علما وأدبا وحكمة فكان أعلم الأمة في زمانه بلا منافس.

كرم الإمام الصادق (عليه السلام)

لقد كان (عليه السلام) يطعم الناس حتى لا يبقى لعياله شيء وليس هذا من باب الإسراف بل غاية الجود والكرم والسخاء منهم (عليهم السلام) فهذه إفاضات الروح وإشراقات النفس العالية التي تعلو بالكمال والشموخ بعيدا عن التكبر والبخل.

وروي أن فقيرا سأل الإمام الصادق (عليه السلام) فقال الإمام لخادمه: ما عندك؟ قال: أربعمائة درهم فقال الإمام (عليه السلام): أعطه إياها فاعطاه فأخذها الفقير شاكرا للإمام فالتفت الإمام لخادمه وقال له: أرجعه فرجع الفقير وهو مستغرب فقال: يا سيدي سألتك فأعطيتني فماذا بعد العطاء؟ فقال له: قال رسول الله خير الصدقة ما أبقت غن وإنا لم نغنك فخذ هذا الخاتم فقد أعطيت فيه عشرة آلاف درهم فإذا احتجت فبعه بهذه القيمة.

فالمال في نظر الأولياء وسيلة لا أكثر به يحاولون أن يصونون كرامة الإنسان ويحفظون له ماء الوجه فلذا تراهم يعطون للفقير ما يغنيه لكيلا يفتقر مرة أخرى.

بل كان للإمام الصادق (عليه السلام) أسلوب خاص وبرنامج خاص في شان الأموال فاقرأ هذه القصة لنتعلم منها أنا وأنت درسا رائعا:

مر المفضل وهو من أصحاب الإمام الصادق (عليه السلام) على رجلين يتشاجران في الميراث فوقف عندهما ثم قال لهما: تعالوا إلى المنزل فأتياه فأصلح بينهما بأربعمائة درهم فدفعها إليهما من عنده حتى إذا انتهى الشجار وتراضيا بالميراث وبما دفعه إليهما المفضل قال: أما إنها ليست من مالي ولكن أبو عبد الله (عليه السلام) أمرني إذا تنازع رجلان من أصحابنا. الشيعة. في شيء أن أصلح بينهما بالمال فهذا من مال أبي عبد الله (عليه السلام).


من حلم الإمام ورعايته

لقد كلف الأولياء (عليهم السلام) أن ينظروا إلى الناس نظرة الوالد لولده والمعلم لتلميذه فيعطفون عليهم ويتجاوزون عن مسيئهم ويسامحون المقصر منهم كما وأمروا أن يكلموا الناس على قدر عقولهم ويتعاملوا معهم على قدر استطاعتهم وبذلك امتازوا وفضلوا على الخلق.

ومن أولئك العظماء في التعامل والأمراء في التربية والقادة في الإحسان والعفو إمامنا الصادق (عليه السلام) إذ روي أن الوليد بن صبيح قال: كنا عند أبي عبد الله في ليلة إذ يطرق الباب طارق فقال للجارية: انظري من هذا؟ فخرجت ثم دخلت فقالت: هذا عمك عبد الله بن علي زين العابدين فقال: ادخليه وقال لنا: ادخلوا في الحجرة المجاورة فدخلنا فسمعنا كلام عبد الله ابن علي إذ لم يدع شيئا من القبيح إلا قاله في أبي عبد الله ثم خرج وخرجنا فأقبلنا للإمام وقلنا له: لقد هم بعضنا أن يخرج ويضرب عبد الله هذا فقال الإمام: مه لا تدخلوا فيما بيننا ثم طرق الباب مرة أخرى وكان أيضا عبد الله بن علي فقمنا ودخلنا الحجرة فدخل بشهيق ونحيب وبكاء وهو يقول: يا ابن أخي اغفر لي غفر الله لك اصفح عني صفح الله عنك فقال: غفر الله لك يا عم ما الذي احوجك إلى هذا؟ قال: إني لما أويت إلى فراشي أتاني رجلان أسودان فشدا وثاقي ثم قال أحدهما للآخر: انطلق به إلى النار فانطلق بي فمررت برسول الله (صلى الله عليه وآله) فقلت: يا رسول الله لا أعود فأمره فخلى سبيلي.

فقال له الإمام: يا عم أوصي فإنك ميت بم أوصي؟ ما لي مال وإن لي عيالا كثيرا وعلي دين فقال الإمام (عليه السلام): دينك علي وعيالك إلى عيالي فأوصى فما خرجنا من المدينة حتى مات وضم أبو عبد الله (عليه السلام) عياله إليه وقضى دينه وزوج ابنه ابنته.

هذه صورة من صور التحمل والحلم والصبر ورعاية الناس والقيام بقضاء حوائجهم والعناية بهم فهذا درس في سعة الصدر والتحمل وعدم مكافحة القوة بالقوة وعدم الارتجال في رد الفعل بل علينا بالاتزان وتحمل الكلام القبيح ومحاولة إصلاح قائله بالموعظة والعمل.


الإمام الصادق يؤكد شعائر جده الحسين (عليه السلام)

ومن ضمن المواجهات ذات الطابع السياسي الديني هي قضية الإمام الحسين فلقد منع الأمويون زيارة الحسين وأخذوا الضرائب من الزائرين ثم أمروا بقتل أو سجن كل زائر واستمر الجور على قبره الشريف على زائريه ولما انتهى أمرهم عمل الإمام الصادق على إشاعة عدة أمور منها:

1- التأكيد على زيارة الحسين (عليه السلام) وأن زيارته تدخل الجنة.

2- التأكيد على البكاء عليه وذرف الدموع.

3- التأكيد على إقامة مآتم الحزن وإنشاد المراثي عليه.

4- التاكيد على لبس السواد حزنا على الحسين (عليه السلام) ومظلوميته وجرائم بني أمية وفظيع أعمالهم.

وغيرها من محاولات وبرامج عمل عليها الإمام الصادق (عليه السلام) حتى أعاد الأمة وربطها برموزها الحقيقية وأحيا ذكرى الطف الأليمة قولا وفعلا.

وفيما يلي بعض الأحاديث التي ذكرها الإمام الصادق في هذا المجال:

قال الإمام الصادق (عليه السلام): ما اكتحلت هاشمية ولا اختضبت ولا رئي في دار هاشمي دخان خمس سنين حتى قتل عبيد الله بن زياد.

وقال: البكاءون خمسة آدم ويعقوب ويوسف وفاطمة بنت محمد (صلى الله عليه وآله) وعلي بن الحسين... وأما علي بن الحسين فبكى على أبيه الحسين أربعين سنة).

وقال: من أنشد في الحسين شعرا فبكى وأبكى واحدا كتبت له الجنة.

وقال: لكل شيء ثواب إلا الدمعة فينا.

وقال: من أحب الأعمال إلى الله تعالى زيارة قبر الحسين.

وقال: إن البكاء والجزع مكروه للعبد في كل ما جزع ما خلا البكاء والجزع على الحسين بن علي فإنه فيه مأجور.

وقال (عليه السلام) لرجل كان يبكي على الإمام الحسين (عليه السلام): رحم الله دمعتك.

وبهذه البشارات والتصريحات حشد الإمام الصادق عواطف الامة نحو الحسين (عليه السلام) وركز في وعي الأفراد حب الحسين (عليه السلام) وضرورة بكائه وقول الشعر فيه لكي يمتد ذكره المبارك إلى يومنا هذا.

رجال صنعهم الإمام الصادق (عليه السلام)

لقد تخرج من تحت يد الإمام الصادق علماء عليهم الاعتماد والمعول في امر الدين فكانوا جهابذة العلم وأفذاذا قل نظيرهم فحملوا العلم ممزوجا بالعمل والتقوى وخدموا دينهم خدمة جليلة تشهد بها الكتب إلى اليوم.

يقول هشام بن سالم: كان عند أبي عبد الله (عليه السلام) جماعة من أصحابه فورد رجل من أهل الشام فاستأذن بالجلوس فأذن له فلما دخل سلم فأمره أبو عبد الله بالجلوس ثم قال له: ما حاجتك أيها الرجل؟ قال: بلغني أنك عالم بكل ما تسأل عنه فصرت إليك لأناظرك فقال أبو عبد الله (عليه السلام): فبماذا؟ قال: في القرآن فقال أبو عبد الله (عليه السلام): يا حمران بن أعين دونك الرجل فقال الرجل: إنما أريدك أنت لا حمران فقال أبو عبد الله (عليه السلام): إن غلبت حمران فقد غلبتني فأقبل الشامي يسأل حمران حتى ضجر ومل وحمران يجيبه فقال أبو عبد الله (عليه السلام): كيف رأيته يا شامي؟ قال: رأيته حاذقا ما سألته عن شيء إلا أجابني ثم قال الشامي: أريد أن أناظرك في العربية فالتفت أبو عبد الله (عليه السلام) فقال: يا أبان بن تغلب ناظره فناظره حتى غلبه فقال الشامي: أريد أن أناظرك في الفقه فقال أبو عبد الله (عليه السلام): يا زرارة ناظره فناظر حتى غلبه فقال الشامي: أريد أن أناظرك في الكلام فقال الإمام (عليه السلام): يا مؤمن الطاق ناظره فناظره فغلبه ثم قال: أريد أن أناظرك في الاستطاعة فقال الإمام (عليه السلام) للطيار: كلمه فيها فكلمه فغلبه ثم قال: أريد أن أكلمك في التوحيد فنادى الإمام (عليه السلام): يا هشام ابن سالم كلمه فكلمه فغلبه ثم قال: أريد أن أتكلم في الإمامة فقال الإمام (عليه السلام) لهشام ابن الحكم: كلمه فغلبه أيضا فحار الرجل وسكت وأخذ الإمام يضحك فقال الشامي له: كأنك أردت أن تخبرني أن في شيعتك مثل هؤلاء الرجال؟

فقال الإمام (عليه السلام): هو ذلك.

نعم كان هؤلاء أبطال العلم في ميدان العمل كل واحد منهم يمثل الشموخ الشيعي في بلدته وزمانه... فلنكن مثلهم في العلم والعمل.

استشهاده

استشهد (عليه السلام) متأثرا بسم دسه إليه المنصور العباسي ودفن في البقيع قرب قبور آبائه.

زوجاته: فاطمة بنت الحسين بن علي بن الحسين الشهيد وحميدة البربرية وهي أم الإمام الكاظم (عليه السلام) وكان له (عليه السلام) أمهات أولاد شتى.

أولاده: كان للإمام الصادق عشرة أولاد:

1- اسماعيل الأعرج وهو أكبر ولد أبيه وتوفى في زمانه وادعت فرقة ضالة أن الإمامة فيه فأطلق عليهم (الإسماعيلية).

2- عبد الله.

3- أم فروة.

4- الإمام الكاظم (عليه السلام).

5- إسحاق.

6- محمد.

7- فاطمة الكبرى.

8- العباس.

9- علي.

10- أسماء.




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-08-2010, 06:49 AM
الصورة الرمزية suzy
قمر حواء مشاركة
 

 

Saudi-Arabia







Fr7anah
افتراضي

يسلمو على موضوعك الرائع ويشرفني اكون اول المشاركين title=Smile




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-08-2010, 09:02 PM
الصورة الرمزية عاشقة الايموو
قمر حواء متألقة
 

 

Syria







افتراضي

يسلمو على الردددددددددددددددددد منورة الصفحة حببتي انشاء الله يكوووووووووون موضوعك




رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

●●●●● مسابقة ( محب السنه ) لشهر رمضان المبارك حياكم للإشتراك بالمسابقه ●●●●●



أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
●●●●● عبرات على الأيّام ●●●●● عاشقة الايموو اسلاميات - طريق الاسلام - مواضيع اسلامية - للمسلمات - Islam 1 20-08-2010 12:10 AM
سآصمت وآقدم للصمت آحترآمي ●●● cool المنتدى العام - مواضيع منوعة - Public forum 8 18-08-2010 02:24 PM
●|●|● منزلكم في امان ●|●|● مع اسطوانة الغاز الجديدة ●|●|● محمد نت بيع - شراء - سوق حواء - حراج نت - مستعمل - Trading 1 04-08-2010 10:26 PM
♥ ●● همسات وبعثرة أحرف●●♥ cool خواطر - نثر 6 10-01-2010 02:56 PM
افتراضي الإجرام امرأة !! ألستم معي في ذلك ؟ّّ! أظنكم كذلك !! ●● بندر المحبوب قصص - حكايات - روايات - Stories 1 21-11-2009 07:52 PM


منتديات | منتديات عالم حواء | عالم حواء | العاب | شات سكس | حواء

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:05 AM.