منتديات قمر حواء  

 

العودة   منتديات قمر حواء > منتديات قمر حواء العامة > اسلاميات - طريق الاسلام - مواضيع اسلامية - للمسلمات - Islam

 


كان يا ما كان

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-12-2012, 12:53 PM
قمر حواء جديدة
 

 

Palestine







افتراضي كان يا ما كان

كان يا ما كان ,

[LEFT][FONT=Arial][SIZE=1] [URL="http://vb.lm3a.net/"][COLOR=white]منتديات[/COLOR][/URL] [URL="http://www.flashxaddictingxgames.com/"][COLOR=white]flash games[/COLOR][/URL] [URL="http://forum.hawamoon.com/"][COLOR=white]حواء[/COLOR][/URL] [URL="http://www.q8yatclass.com/"][COLOR=white]كويتيات[/COLOR][/URL][/SIZE][/FONT][/LEFT]

[frame=4 98]




كان يا مكان




كان يا ماكان كان واحد وعاش
عمل كثير
وعاش كثير
ورزقه الله
المال الكثير
والابناء والاحفاد
ومات
وخلاص
ولما ذهبت لاسأل
حفيد حفيده عنه
قال لا اعرفه !!
طيب لا تعرفه
ولا حتى اسمه
قال ولا حتى اسمه
احترت

كان ياماكان
عاش ومات وكأنه
ما عاش
ولا اتقال
عليه حتى مقال
غريبة اوى الدنيا دى
بعد 100 سنه من دلوقتى
لو اتسأل عنك
احد افرع نسلك
لم يكن ليعرفك
فمن سيعرفك وقتئذ
ومن الذى سينفعك
شىء واحد
رحمة الله بقبول عملك

ارى اناس اهلكتهم الدنيا بالعمل لتوفير النقود
وهذا له من الثواب ان حسنت النية
ولكن لا اراهم يعملون حساب للاخرة كما الدنيا
ولو سالت عنها بعد كده مفيش حد سيعرفهم





أتعظ **وأعظ
الله جل جلاله وتقدست أسمائه خلق البرية لمعرفته وعبوديته وخشيته ومخافته
فأقام لهم الأدلة على عظيم سلطانه وجبروته حتى يهاب جنابه ويعظم شأنه ويجل عند
السامعين ذكره سبحانه .
فذكر سبحانه وتعالى شديد عذابه وقوة انتقامه ومحل عقابه لمن شاق أمره وأقترف
محارمه حتى يعمل العبد على مراقبته وتقواه واغتنام عمره فى طاعة مولاه
بأمتثال أمره وإجتناب نواهيه .
فإن من أعظم البلايا التى أصابت بنى الانسان طول أمله وعظم حرصه فى
حيلته المعدودة وإعراضه عن العمل لآخرته المحتومة .
فالعمر أنفاس ...وحركات محصورة
تسير كأنها تطير والأمل كالمنام كلما طالت زادت أضغاث أحلامه وأمانيه
والأجل محتوم يرقب كل يقظان ظل حيران وحفرة القبر تنتظر
كل إنسان وهى تذكرة لكل ذى لب ووجدان .
وكنا بما نلهو على حين غفلة
أمنا هجوم الموت والموت هاجم
فحين يظهر الشيب وزادت به السنين وطال عمره ووهن جسمه وعظمه
وحل به الضعف وأخذ من فكره وعقله وغاب ذكائه وهو الذى كان
بقامة عالية وصحبه ماضية فأصبحت حركاته ثقيلة فهو مغلول بلا حول ولا قوة .
فلما دنا رحيله ومضت مدته وحان موعد الزوال
وبلغ المسافر دار المقام وجاءت سكرة الموت
باحتدام وحشرجة كانت إلى الصدور ...
وهناك ...
يعلم المغرور موقنا وتدرك الأفهام بأن الدنيا فانية فهى ليست دار مقام .

فنسأل الله حسن الخواتيم فما بعد
هذه الدنيا من دار فإما جنة أو نار
**وقيل :
تمر بنا الأيام تترى وإنما
نساق الى الآمال والعين تنظر
فلا عائد ذاك الشباب الذى مضى
ولا زائل هذا المشيب المكدر
ومن بعد هذا فالعبد إما منعم كريم
وإما فى الجحيم مسعر
فهل من متعظ صيح فيه فانتبه
وعلم حقيقة الدنيا وزجر فازدجر وتأملها تأمل الراحل عنها فتبصر
فما سكن حبها قلبا إلا زاد شغله وعنائه كالفقير يطلب غناه فغير مدرك له وهو شقائه .
والسعيد من أيقن أنها الفانية فاستخدمها للباقية .
ولا عيش إلا عيش الآخرة












ل مجموعة قلوب تنبض بحب الله

[/frame]


آخر مواضيعي
بطاقات الاستعداد لرمضان
خارج الاطار انت
فهرس حياتك
كن كألوان الطيف
تدور عقارب ساعتك فماذا عنك
بلوغ الآمال فى تربية الأطفال ( ملف متكامل ) للدكتور ضياء بدور
مغامرة دعوية


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

كان يا ما كان



أدوات الموضوع



منتديات | منتديات عالم حواء | عالم حواء | العاب | شات سكس | حواء

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:45 AM.